الحجامة النبوية

تعريف الحجامة

تعريف الحجامة :

 

إن كلمة ( الحجامة ) مشتقة من حَجَمَ وحَجَّمَ، نقول : حجَّم فلانٌ الأمر أي : أعاده إلى حجمه الطبيعي ، قال الفيروز أبادي : " المصّ يحجِم ويحجُم ، والحجّام المصّاص ، المحجم والمحجمة : ما يحجم به ، وحرفته الحجامة " [1] .

 

فالحجامة إذًا : هي تحجيم الدم في الكمّ والكيف المناسب واللائق بالصحة ، مما يقتضي استخراجه إن كان فاسدا أو زائدًا ، وهي علميّا نوعٌ من الجراحة التي تحجم موضع الداء ثم تستخرج دمًا فاسدًا يكون فيه سبب الداء ، أو فيه إنتان بؤري يهدّد حياة الإنسان أو تخفّف من وطأة الدم وهيجانه مما يريح القلب والكبد والكلى والرئتين وكل خلايا الجسم ، مع تنشيط مراكز الطاقة في الإنسان [2] .

 

________________________________________

[1] الفيروز آبادي ، مجد الدين محمد الفيروز آبادي ( 817 هـ ) ، القاموس المحيط ، بيروت ، دار الرسالة ، 1998 ، مادة : الحجم ، 1091 .

[2] انظر : محمد عزت عارف ، أسرار العلاج بالحجامة ، القاهرة ، دار الفضيلة ، 2003 ، 35 .